الأسبوع الأربعين من الحمل

الأسبوع الأربعين من الحمل
    قد يكون هذا أسبوع الولادة المنتظر ، إليكي ما يمكن أن يحدث وما يجب أن تعرفيه بخصوص أعراض حدوث الولادة والتي بمجرد حدوثها يجب سرعة الانتقال للمستشفى .

    الجنين في الاسبوع 40

    1- أعراض الولادة.

    أعراض حدوث الولادة ليست شيئاً قابلاً للتشكيك فهى أعراض واضحة مؤكدة ، وبمجرد حدوثها يجب سرعة الانتقال للمستشفى ، بافتراض عدم الانتقال لها ، أو إخبار الطبيب ( أو الممرضة) المشرف على الحمل . وتشتمل على ثلاثة أعراض رئيسية تحدث عادة بنفس هذا الترتيب التالی :

    1- العلامة : والمقصود بالعلامة هو تلك السدادة المخاطية التى تسد عنق الرحم لحماية الجنين من العدوى ، حيث إنها تتساقط مع حلول الولادة وتظهر فى صورة مادة مخاطية مختلطة بدم .

    2- نزول الماء : إنه مع حلول الولادة تبدأ الأغشية المحيطة بالجنين والمكونة لحقيبة مملوءة بالسائل الأمينوسى (أو الماء) فى التمزق مما يتسبب فى نزول الماء والذى قد يتسرب بكميات بسيطة أو قد يندفع للخارج بكمية كبيرة. ومواصفات هذا الماء لها أهمية فى الاستدلال على حالة الجنين . فمن المفروض أن يكون عبارة عن سائل شفاف غير مُلوّن .. أما إذا خرج بلون أصفر أو أخضر أو بني دل ذلك علي وجود الجنين في أزمة وهو ما يستلزم سرعة الانتقال للمستشفى .

    3- الانقباضات القوية : إن انقباضات عضلات الرحم تحدث بصورة متكررة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل ، لكنها مع قدوم الحمل تصبح أكثر قوة وتأثيرا لتؤدى لتوسيع عنق الرحم (ممر الولادة) حيث تؤدى لاتساعه لنحو 10 سنتيمتر بعدما كان مغلقا .

    وهى تشبه عند كثير من النساء آلام الحيض القوية وقد يصحبها ألم بالظهر وإسهال وإعياء شديد .

    ويمكن للطبيب من خلال الفحص الإكلينيكى للمهبل تقدير درجة اتساع عنق الرحم ويستخدم ذلك كمؤشر لبدء حدوث الولادة .

    على مدار عملية الولادة يتسع عنق الرحم تدريجياً من مقدار حوالى 2 سنتيمتر  حتى يصل إلى مقدار 10 سنتيمتر مع دخول المرحلة الثانية للولادة والتى يخرج خلالها رأس وجسم الجنين .

    2- مراحل الولادة.

    وتمر عملية الولادة بثلاث مراحل ، على النحو التالى :

      المرحلة الأولى : وهى أطول المراحل وتستمر لنحو 12 ساعة أو أكثر. حيت تتزايد قوة انقباضات الرحم بدرجة كبيرة قرب انتهاء هذه المرحلة وتتكرر على فترات قصيرة فى حدود 10 دقائق وتستمر لمدة 45 ثانية تقريباً، وتحدث اتساعاً تدريجياً لعنق الرحم ، ويبدأ الجنين فى التحرك تجاه قناة الولادة .. وهنا تشعرين بضغط متزايد على ظهرك يجعلك تميلين للدفع أو للحزق لمساعدة إخراج الجنين.
    • يجب أن تستفيدى من التدريب على ممارسة تمرينات التنفس العميق الهادیء بحیث تقومین بتطبیقها فی هذه المرحلة
    • يفضل ألا تتناولى كمية كبيرة من الطعام عند الانتقال للمستشفى لاحتمال أن تحتاجى إلى تخدير .
    المرحلة الثانية : وتستمر من نصف ساعة إلى ساعتين تقريباً . ويحدث خلالها اتساع كامل لعنق الرحم . وتبدئين تبعاً لذلك فى استمرار الدفع والحزق لمساعدة إخراج رأس الجنين.
    • بمجرد ظهور رأس الجنين من فتحة المهبل ، سيطلب منك الطبيب التمهل فى الحزق حتى يمر الرأس بهدوء وسلام دون حدوث تمزق بالأنسجة .
    • يؤدى الحزق المتكرر لتمدد أنسجة العجان (المنطقة الفاصلة بين الفرج والشرج)..
    • وفى حالة وجود احتمال لتمزق هذه الأنسجة يقوم الطبيب بعمل شق جراحى لتوسيع فتحة خروج رأس الجنين .
    • بمجرد نزول الرأس ينزل جسم الجنين تلقائياً وبصورة سريعة سهلة. ويقوم الطبيب برفع المولود لتتمكنى من رؤيته .
    • يقوم الطبيب بربط الحبل السرى وقصه ، ويتأكد من أن المولود يتنفس بطريقة طبيعية .
    • خروج رأس الجنين عبر فتحة المهبل ويتبع ذلك خروج باقى الجسم .
    المرحلة الثالثة : وهى المرحلة التى يتم خلالها نزول المشيمة ولا تستغرق عادة أكثر من نصف ساعة . وقد يقوم الطبيب بحقن السيدة بعقار يساعد على نزول المشيمة ، ثم يتفحص الطبيب المشيمة ليتأكد من نزولها كاملة وعدم تخلف جزء منها داخل الرحم .
    • فى حالة حدوث شق للعجان يبدأ الطبيب الأن فىقفله بوضع غرز جراحية .
    • بعد خروج المولود يبدأ حدوث انفصال للمشيمة عن جدار الرحم وتساعد انقباضات الرحم فی نزولها للخارج .