أسباب تأخر الحمل عند السيدات وعلاجها

أسباب تأخر الحمل عند السيدات وعلاجها
    الابحاث الطبية في حالة تأخر الحمل يجب أن يتم تفصيلها لكل حاله علي حدى ولا تؤخد بجملتها ...  واذا ما رغبنا في تلخيص أسباب تأخر الحمل عموما فستكون كالأتي :

    السبب المحتمل
    الفحص المطلوب
    قناة فالوب أشعة بالصبغة و منظار الحوض والبطن
    اضطراب الهرمونات تحليل الهرمونات
    اضطراب التبويض متابعة التبويض بالموجات الفوق صوتية
    الرحم الفحص بالموجات الفوق صوتية + اشعة بالصبغة + منظار الرحم
    عنق الرحم فحص عنق الرحم + اجراء مسحة من عنق الرحم + اختبار ما بعد الجماع
    الاغشية المحيطة بالجهاز التـناسلي منظار الحوض والبطن ­
    بدون سبب ظاهر كل الفحوصات

    بالنسبة للعقم عند الرجال فيمكنك قراءة المقالة التالية : اسباب العقم عند الرجال .

    1-1 : المبيض :  

    المبيض

    المبيضين هما عضوان صغيران مقياس كل واحد منهما حوالي (4 سنتيمتر في 2 سنتيمتر ) بجوار الرحم من كل ناحية ، ويربط كل مبيض بالرحم قناة فالوب. ويوجد وتر دقيق يربط كل مبيض بالقناة المجاورة له بحيث يبقى المبيض ملاصقا لفتحة القناة التابعة له .

    كما يوجد وتر أخر قوى يربط المبيض بالرحم . والمبيضين هما العضوان المسؤلان عن إفراز البويضات والهرمونات الأنثوية . و يتلقى المبيض إشارات من الغدة النخامية عن طريق هرمون ال FSH و LH ليفرز عدد من البويضات كل شهر. فينضج منها واحدة فقط بالتبادل بين المبيض الأيمن و الأيسر ، كما يفرز المبيض عن طريق حويصلات البويضات هرمون الاستروجين والبروجستیرون و هی الهرمونات التي تؤثر على خلايا جدار الرحم الداخلي وعنق الرحم ، وتناغم إفراز تلك الهرمونات ينظم نزول الدورة الشهريـة ( الطمث) .

     ويؤدى إضطراب التبويض إلي خلل في إفراز هرمون الأستروجين والبروجستيرون مما يؤدي إلى إضطراب الدورة أو إنقطاعها. ويصاحب ذلك في بعض الحالات زيادة في وزن الجسم أو الإحساس بالإمتلاء أو زيادة في عدد شعيرات الوجه وحبوب البشارة (حب الشباب) وتدل الإحصائيات أن إضطراب التبويض يتسبب في العقام في ٪25 من الحالات.

    والسؤال هنا كيف تطمئن السيدة على إنتظام وظائف المبيض ؟ : إنتظام الدورة الشهرية عادة ما يكون دليل على إنتظام عمل المبيض ، ولكن هناك أعراض أخرى تساعد السيدة على التأكد من ذلك منها آلام البطن قبل موعد الدورة ببضعة أيام والتى تقل أو تتلاشى مع حدوث الطمث ، والافرازات الشفافه قبل نزول الطمث وثقل أو ألم الثديين ، والصداع والغثيان والإسهال والإحساس بالحرارة والعصبية الزائدة وحب الشباب . بعض أو كل هذه الأعراض تشير إلى أن المبيض يعمل بشكل منتظم وأن هنالك بويضة أفرزت فى تلك الدورة .

     عند زيارة الطبيب : قد يطلب الطبيب الفحص بالموجات فوق الصوتية المتتابعة إبتداء من اليوم العاشر لتتبع البويضة في تلك الدورة وموعد نضوجها واستعدادها للتبويض ، وكذلك تحليل مستوى هرمون البروجيستيرون في اليوم الواحد والعشرون من الدوره لتحديد كفاءة التبويض . كما قد يطلب الطبيب فحص جدار الرحم الداخلي بالموجات فوق الصوتية أو بالعينة للتأكد من سلامة إستجابة هذا الجدار لهرمونات المبيض .

    2-1 : داء تكيس المبيض :

    داء تكيس المبيض

    وهو ما يطلق على شكل المبيض بالموجات فوق الصوتية في حالة اضطراب التبويض ويظهر المبيض محاط بحويصلات صغيرة متماثلة المقاييس حول قلب المبیض ، وقد يتضخم المبيض فى بعض الحالات وفى حالات داء تكيس المبيض قد تشتكی السیدة من مجموعة أعراض مجتمعة ومتلازمة وهي إضطراب الدورة ، السمنة بالبدن أكثر من الاطراف ، زيادة نمو الشعر بالوجه ، وزيادة إفراز الدهن بالبشرة (البشرة الدهنية) مع ظهور حب الشباب بالوجه والكتفين . وقد يصيب هذا الداء البنات من السن الرابعة عشر والسيدات حتى سن الأربعون .

    وإذا كانت السيدة متزوجة فبالضرورة ستعانى من تأخر الحمل . ولا يجب إهمال هذه الحالة حيث ثبت أنها تؤدى على المدى الطويل إلى نشاط زائد لبطانة الرحم التي قد تؤدي إلى سرطان الرحم . هذا بالإضافة إلى زيادة نسبة الإصابة بداء السكر البولى (أو سكر الحمل). والعلاج هنا يبدأ ببرنامج لإنقاص الوزن حيث ثبت أن زيادة الوزن تؤخر من الإستجابه للعلاج فى مثل هذه الحالات ، وقد يصف الطبيب بعض العقاقير التى تساعد على حرق السكريات بالجسم وقد يضيف في حالة تأخر الحمل بعض العقاقير المنشطة ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف طبى دقيق حيث ثبت أن لمثل هذه العقاقير فى داء تكيس المبيض مخاطر قد تكون شديدة فى بعض الحالات.

    العلاج : تستمر دورات العلاج فى حالات تكيس المبيضين مدة لا تقل عن سنه وربما آکتر واذا فشلت کل سبل العلاج الطبی (آی عن طریق الأدوية والنظام الغذائى) فى إحداث التبويض وانتظامه بعد هذه المدة فقد يلجأ الطبيب إلى التنظير الجراحى لتحفيز التبويض عن طريق تثقيب المبيض .

     تحدير : وهنا يجب أن نحذر من التسرع بالعلاج عن طريق التثقيب الكهربائى أو الإفراط فيه ، حيث أنه قد ينتج عن هذه العملية التصاقات حول فوهات الانابيب . وقد سجلت بعض حالات ضمور كامل للمبيض نتجية تجلط شرايين المبيض تأثرا بالافراط فى عملية تثقيب . نصيحة : إذا كنت تعانين من اضطراب في الدورة وبالذات مع زيادة الوزن أو نمو الشعر بالوجه يجب إستشارة الطبيب فورا . سيطلب الطبيب بعض التحاليل للهرمونات وسيفحصك بالموجات فوق الصوتية لإستبيان حالة المبيض.

    3-1 : اضطراب افراز الهارمونات :

    الهرمونات هي مواد تفرز من غدد متخصصة وتنتقل عن طريق الدورة الدموية لاداء أتر محدد فى الجسم . ووظيفة هذه الهرمونات هي التأثير على أكثر من عضو في وقت واحد ولذلك قدر الخالق سبحانه وتعالی آن تفرزهذه الهارمونات قی الدم وليس من خلال قنوات محدودة المجال (ولذلك أطلق عليها غدة صماء) . ولكل غدة وظيفتها ، ولتنظيم أداء هذه الغدد بعضها مع البعض الأخر خلقت الغدة النخامية .

    وهى غدة صغيرة موجودة بالرأس أسفل المخ . وتتلقى الغدة النخامية تعليماتها من المخ وتقوم بتنفيذها بارسال تعليمات للغدد الصماء حسب التعليمات المطلوب تنفيذها بالضبط كوظيفة رئيس المصلحة الذى ينفذ تعليمات مجلس الإدارة بإصدار تعليماته للموظفين بالإدارات المختلفة .

    وبالنسبة للخصوبة عند الرجال والسيدات فالخصية أو المبيض تتلقى تعليمات من الغدة النخامية بواسطة هرمونات تعرف بـ LH - FSH وبناء عليه يتم إنتاج الحيوانات المنوية والبويضات وكذلك إفراز هرمونات الخصية ( التستوستيرون Testosterone) والمبيض (الاستروجين Progesterone o-3-ols (Estrogen-3-ol) وتتأثر عملية الخصوبة إذا ما إضطربت وظيفة غدد صماء أخرى بالجسم كالغدة الدرقية والغدة الكظرية أعلى الكلى ، وكذلك في حالة السمنة الزائدة أو تناول عقاقير قد تأثر فى عمل المبيض أو الخصية .

    وفى بعض الحالات تزيد الغدة النخامية من إفراز هرمون البرولاكتين (Prolactin) . وهو الهرمون المسئول عن إفراز اللبن من الثدي أثناء الرضاعة . ولكن فى بعض الحالات المرضية قد يزيد إفراز هرمون البرولاكتين فى وقت غير فترة الرضاعة وتؤثر هذه الزيادة على إفراز هرمون LH - FSH من الغدة النخامية فتؤثر فى عملية التبويض .

    عند زيارة الطبيب : يقوم الطبيب بالكشف على الثديين لاكتشاف الأورام أو إفرازات الحلمة وفى مثل هذه الحالات قد ينصح الطبيب بإجراء آشعات آو تحليل لهرمونات محددة حسب كل حالة للوقوف على كفاءة عمل الغدة النخامية والغدد الصماء التابعة لها .

    1-2 : قنوات فالوب :

    قنوات فالوب

    وهى قناة لكل مبيض لكل منها فوهتان : فوهة متصلة بالرحم والأخرى ملاصقة وقناة المبيض (قناة فالوب) هي عبارة عن عضو متكامل قائم بذاته من حيث النشأة والوظيفة ، فلقناتي فالوب جهاز دوري معقد وجهاز عصبى حساس . وكل قناة مكونة من جدار عضلي مقسم إلى أربعة أقسام : اقسام داخل جدار الرحم ، المضيق ، الوعاء ، و الزوائـد الطرفية (ألاهداب).

    ولكل قسم وظيفة محددة في مهمة توصيل البويضة في رحلة الإخصاب من المبيض إلى تجويف الرحم كما اسلفنا . ولذلك أى التهاب يكلف القناة الكثير حيث يدمر الخلايا المتناهية الدقة المبطنه للقناة وينتهى الأمر بفقد وظيفتها بل فى الحالات المتقدمة بالتصاق جدار القناة ببعضه وإنسداد تجويف القناة مما يعيق رحلة البويضة من المبيض إلى الرحم أو يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.

     ولذلك سيسألك الطبيب فى أول الأمر عن أعراض حدوث إلتهابات خارجية او داخلية في الأيام الأولى بعد الزواج أو في الفترات المتلاحقة التالية ومنها سيستطيع أن يحدد إذا ما كانت قنوات فالوب بها علة من عدمه.

    وإذا ما رأى الطبيب أنه يجب إختبار تواصل أقسام القنوات من فوهتها الداخلية في الرحم حتى نهايتها عند المبيض فسيقوم بطلب فحص اشعة مع حقن سائل معتم للأشعة وهو فحص قليل الآلام في معظم الأحوال ولكن يجب إجراءه حتى يأتي بالتشخيص السليم ولا ينتج عن هذا الفحص أي مضاعفات بالجهاز التناسلي.

    وبناء على نتيجة هذا الفحص سيقرر الطبيب ادا ما کانت الحالة تستدعای التدخل الجراحی عن طریق المنظار الضوئي (التنظير ) أم لا . ولكن ما 

    هو الحل إذا ما تبين أن هنالك انسداد بقنوات فالوب ؟ : إذا ما كان السبب هو الالتصاقات الخارجية أو التواء القنوات أو ضيق في الزوائد الطرفية بنسبة بسيطة فعادة ما تنجح الجراحة عن طريق التنظير الجراحي أو عن طريق فتح البطن في تصحيحها . وتبقى الحالات التي يصاحبها إنسداد كامل للقناتين مع ترشيح وإنحباس سوائل بداخل تجويف القناة. (إستسقاء قنوات فالوب) فعادة تكون فرص إستعادة الخصوبة عن طريق الجراحة ضئيلة وعادة ما تستدعى الحالة إجراء جراحة لإسترجاع فوهة القناة أو عمل فوهة بديلة ، وإذا ما اكتشف الجراح وجود خراجا بالأنابيب إستلزم ذلك إستئصال الأنابيب واللجوء إلى وسائل الإخصاب المساعدة مثل أطفال الأنابيب.

    2-2 : إستسقاء قنوات فالوب : 

    وهي ناتج عن الالتهاب الحاد لخلايا جدار القناة . ويترتب على هذا الإلتهاب تدميراً للخلايا الحيوية للقناة والتصاقا لأهداب القناة الطرفية بجانب المبيض ، قد ينتج عنها انسداد هذه الفوهة الدقيقة تماما . ومع استمرار الالتهاب تنتفخ القناة بإفرازاتها متسببة فى شعور السيدة بألم شديد بمنطقة الحوض .

    وإذا ما زاد الضغط داخل القناة قد ترتجع الإفرازات إلى الرحم ثم تخرج عن طريق المهبل ، وهنا تشكوا السيدة من إفرازات مهبلية داكنة اللون . وفي الحالات المزمنة يتلاشى الألم تدريجيا ولكن تفقد القناة وظيفتها. وقد تحدث مضاعفات إذا ما انتشر الالتهاب إلى أنسجة الحوض المحيطة بالقناة مسببا الإلتصاقات الشديدة . أو قد تسبب تراكم الصديد على هيئة خراج بالحوض قد يمتد إلى أنسجة المبيض فيدمرها ، و في حالة الشكوى من ألم بالحوض يصاحبه إفرازات يجب أن تتوجهي إلى الطبيب فورا .

    1-3  الرحم :

    هو عضو عضلي مكون من جزئين: جسم و عنق . یتراوح طول جسم الرحم من 5 -7 سم وعنق الرحم 2 سم ، ويختلف حجم الرحم من سيدة إلى أخرى . ويزداد حجما مع تكرار الحمل والولادة . ويتكون الرحم من جدار عضلي سميك وبطانة تكسو تجويفه المثلث الشكل . ووظيفة بطانة الرحم الأساسية هي إستقبال البويضة المخصبة وزرعها وتغذيتها لإتمام الحمل . وتتأثر تلك البطانة بهرمونات المبيض (الأستروجين والبروجيستيرون) بحيث تتباين حسب دورة تلك الهرمونات إنتهاء بضمور البطانة الرحمية . ويقوم الرحم بالتخلص من تلك البطانة على هيئة دم وأنسجة بصفة دورية کل 26 إلى 32  یوم (بمتوسط 28  يوما) وهو ما يعرف بالطمث. وتجويف الرحم عبارة عن مثلث في كل ركن فوهة . تتصل الفوهة السفلية بعنق الرحم والفوهتين الجانبيتين بقناتي فالوب .

    2-3 : أمراض عضلة الرحم : 

    ورم ليفي
    أشهر أمراض عضلة الرحم هى الأورام الليفية و تبت من الاحصائیات آن 25٪ من السیدات من سن 20 الي 40 سنة یعانین من الأورام الليفية بالرحم . وفى معظم الأحيان لا يتم اكتشاف هذه الأورام الليفية إلا بالصدفة حيث إنها لا تسبب أى أعراض أو مشاكل صحية نسائية. وتتزايد نسبة تكوين هذه الأورام بتقدم سن السيدة . وقد تتواجد هذه الأورام بشكل منفرد أو في مجموعات. وتختلف أحجامها من حجم الحمصه إلى حجم البرتقالة .

    وقد تتمركز فى جدار الرحم أو على سطحه. وقد تحدث نتوءات بتجويف الرحم وغالبا ما يكون هذا النوع الأخير هو سبب الأعراض كالنزيف الرحمي أو ألام البطن ، فإذا ما تم إكتشاف هذه الأورام فى فترات الزواج المبكر فيكون الأمر مزعجا بشكل كبير للزوجين . وقد أجمع الأطباء بناء على الدراسات الحديثة أن إكتشاف الأورام الليفية سواء قبل الزواج أو بعده ليس سببا في الإزعاج على الإطلاق . فكثيرا من السيدات اللاتى يعانين من الأورام الليفية حدت لهم حمل بشكل طبيعى وكامل وتمت الولادة بصفة متكررة فى وجود هذه الأورام . ولم يحتجن إلى جراحة لإزالة هذه الأورام حيث أن نسبة حدوث الأورام الخبيثة فى هذه الحالات نادرة جدا .

    والحذر هنا من التدخل الجراحي لإزالة هذه الأورام قبل الزواج أو قبل حدوث الحمل حيث أن فى بعض الأحيان يحدث العقم بسبب الإلتصاقات الناتجة عن الجراحة ، وبناء عليه ننصح السيدات بالفحص قبل الزواج أو عند حدوث تأخر في الحمل وإستشارة الأطباء المتخصصين عن إكتشاف أورام ليفية بالرحم والتروى قبل إجراء الجراحة لعلاج هذه الأورام .  ويظهر التساؤل عما يكون أثر هذه الأورام الليفية على القدرة على الانجاب . هل تسبب الأورام الليفية العقم؟ : تكون الإجابة على هذا السؤال بيد الطبيب المتخصص حيث يجرى الأبحاث اللازمة لتحديد حجم التعامل مع هذه الأورام الليفية ويكون الأمر هنا فى حاجة إلى حكمة هذا الطبيب معتمدا على كل حالة فالأورام الليفية قد تكون بريئة من تهمة إحداث العقم وقد تكون فعالا السبب في العقم أو قد تهدد الحمل القادم بالإجهاض أو الولادة للمبكرة وفي هذه الحالة يستلزم إجراء جراحة لإزالتها.

    3-3 : داء التبطن (اندومتريوزيس) :

    اندومتريوزيس

    هو تواجد أنسجة بطانة الرحم في غير مكانها (وهو داخل تجويف الرحم ) ولايعلم تحديدا سبب حدوثه لسيدة دون أخرى . وهذا الداء يصيب السيدات من سن العشرون وحتى سن الأربعون . ومن أعراضه الألم الزائد مع الدورة وقد يزيد هذا الألم في الأيام الأخيرة من الدورة أو بعدها ، ويسبب داء التباطن التصاقات شديدة بالحوض قد تمتد الى الأنابيب (قنوات فالوب ) والمبيض والأمعاء ، وإذا ما أصاب هذا الداء المبيض يتسبب فى تكوين أكياس بالمبيض ذات نوع خاص تكون سميكة الجدار وتحتوى علي سائل دموي شديد اللزوجة ، داكن اللون ولذلك أطلق عليه أكياس سائل الشيكولاتة . وفي حالة ظهور هده الأكياس تحتاج السيدة لازالتها جراحیا وقد يتسبب داء التباطن في العقم نتيجة الالتصاقات بالانابيب وكذلك تأثيره السلبى على صحة البويضات.

    و علاجه فی حالات العقم تشمل الجراحة عن طريق التنظير أو فتح البطن لإزالة الالتصاقات وأكياس المبيض إن وجدت مع وصف عقاقير تنشيط التبويض . وإذا ما فشلت هذه الطرق فقد تحتاج الحالة للاخصاب المساعد . وقد يلجأ الطبيب إلى العلاج بأقراص منع الحمل وهي فعالة في الحالات البسيطة لعلاج الألم أو قبل تنشيط التبويض في الحالات المصاحبة للعقم . وهنالك عقاقير أخرى GnRH Analogues تحبط الغدة النخامية وهي فعالة قی حالات خاصة قبل أو بعد الجراحة .

    4-3 : أمراض تجويف الرحم :

    أما تجويف الرحم فقد يحدث به إلتصاقا نتيجة لالتهاب شدید و مزمن کمرضی الدرن الثانوي والذي يصيب الأنسجة خارج الجهاز التنفسي أو كنتيجة لعملية كحت (تفريغ) لإجهاض سابق تمت بطريقة خاطئة حیت تمادی الجراح في كحت بطانة جدار الرحم حتی آزالها تماما ، وكشف الياف عضلة الرحم والتي تلتئم بالتليف fibrosis  و قد تشتكى السيدة فى هذه الحاله بقلة كمية أو أيام الطمث أو بعض الآلام المصاحبة للدورة. لتشخيص أمراض الرحم عموما يتم فحص الرحم بالموجات فوق - الصوتية حيث تظهر عضلة الرحم بوضوح .

    وبذلك يتأكد الطبيب من سلامتها وخلوها من التضخم أو الأورام الليفية وكذلك البطانة الرحمية حيث تتباين صورتها فى الموجات فوق الصوتية (وبالذات المهبلية) حسب توقيت الفحص من الدورة الشهرية ، وقد يحتاج الطبيب لسحب عينة من بطانة الرحم لتحليلها مجهريا ويفيد هنا الفحص بالأشعة بالصبغة أو قد يلجأ الطبيب إلى استخـدام التنظير الضوئى للرحم (منظار الرحم) للكشف الدقيق علي تجويف الرحم ويطانته والكشف عن الالتصاقات أو الزوائد . منظار الرحـم : والفرض منه فحص تجويف الرحم وفتحتي الأنابيب من ناحية الرحم .

    وكذلك فحص بطانة الرحـم للكشاف على اللحميات والإلتصاقات بها . وقد يستلزم الأمر إجراء جراحة عن طريق منظار الرحم لإستئصال لحمية أو حاجز بالرحم ، ومنظار الرحم لا يستلزم عمل فتحات إضافية بالجسم فهو يمر من خلال عنق الرحم حيث يتم حقن سائل داخل الرحم لتخليق حيز يمكن من خلاله إجراء الجراحة. ومع تطبيق التكنولوجيا الحديثه يمكن عمل هذا الفحص بسهوله بالعياده بدون تخدير حيث أصبحت المناظير ذات قطر صغير تمر من عنق الرحم بسهوله.

    1-4 : عنق الرحم :

    التهاب عنق الرحم
    هو الجزء السفلي من الرحم وموجود أعلى المهبل وتكمن وظيفة عنق الرحم في تلقى الحيوانات المنوية من المهبل وتخـزينها في سائل لزج يسمى المخاط .

    وتتأثر الخلايا التى تفرز ذلك المخاط بهرمونات المبيض ، فنجد أن خواص المخاط أثناء فترة التبويض تختلف عما قبلها أو بعدها . حيث يمتاز المخاط فى تلك الفترة بالشفافية والليونة وغزارة الكمية . ويكتسب خاصية المطاطية حيث يسهل إختراقه بواسطة الحيوانات المنوية في رحلتها إلى داخل الرحم ثم إلى قناتى فالوب. وتتغير خواص المخاط في حالات التهاب عنق الرحم الحاذ أو المزمن بحيث يصعب علي الحيوانات المنوية اختراقه وبناء عليه لا يحدث حمل .

      عند زيارة الطبيب : يكشف الطييب فى فترة التبويض على خصائص المخاط الذى يفرزه عنق الرحم، وقد يقوم بفحصه بإستخدام المجهر (الميكروسكوب) للكشف عن وجود الحيوانات المنوية ونشاطها في مناخ عنق الرحم . قبل إجراء هذا الفحص يطلب منكم الطييب إتمام علاقة زوجية كاملة قبل الحضور إلى العيادة بعدة ساعات (بحد أدنى ساعتين) ويشترط على السيدة عدم غسيل المهبل داخليا بعد تلك العلاقة. ويتم توقيت هذا الفحص في وقت التبويض . وبناء على هذا الفحص (الفحص بعد الجماع) يمكن للطبيب أن يشخص أمراض عنق الرحم وكفاءة المخاط المفرز من الخلايا الداخلية له.

    1-5 : المهبل :

    وهى قناة توصل من ما معناها المدخل النسائي إلى عنق الرحم . ويصل طولها إلى حوالى : 10 سم ولها نسيج مطاطي مرن محاط بعضلات وألياف قوية ، ومن خصائص المهبل أنه مغلف بغشاء مماتل في تركيبة الجلد ولكن بدون شعيرات أو غـداد دهنيه او عرقیة . وللمهبل جهاز دفاعی ضد الالتهابات مكون من باکتریا صديقة تسمى (Lactobacilli) تولد إفرازات حمضية. ويرتبط تواجد هذه البكتريا بالبيئة الطبيعية للمهبل.

    التهاب المهبل

    وتضمن هذه البكتريا عدم النمو الزائد لبكتريا آخري قد تكون مضـرة وكذلك الفطريات المتواجدة طبيعيا فى المهبل. واذا ما تغلبت البكتريا المرضية على البكتريا الصديقة في المهبل تحدث الإلتهابات والإفرازات ذات الرائحة الكريهة والإحساس بالحرقان والحكة بالذات بعد العلاقة الزوجية أو تتكاثر الفطريات مسببة الحكة الشديدة والإحساس بالحرقان الشديد المستمر بالمهبل والجلد الخارجي .

    وقد تكون العدوى من ملامسة أسطح ملوثة مثل مقاعد دورات المياه العامة أو ملامسة الأيدي وهى ملوثة أو عن طريق العلاقة الزوجية للمتزوجات إذا كان الزوج مصاب بالتهابات جنسية وكذلك الافراط فى إستخدام الدش الداخلي بالماء وهى عادة وإن ارتبطت بالنظافة الشخصية ، قد تنقل بكتريا من البيئة الخارجية إلي داخل المهبل، وكذلك الرطوبة الزائدة مع إستخدام الملابس الداخلية غير القطنية أو الحفاظات الصناعية و التي تساعد على نمو الفطريات، وكذلك نقص المناعة العامة للجسم كإثناء الإصابة بأدوار البرد وخلافه.

    وهنالك أسباب أخرى كالعلاج بالهرمونات وأشهرها أقراص منع الحمل . وكذلك أثناء الحمل لإرتفاع نسب الهرمونات بأنسجة الجسم مما يساعد على زيادة تركيز السكريات بجدار المهبل وبالتالي زيادة فرصة الإصابة بالفطريات و كذلك إستخدام المضادات الحيوية التي تقضى على البكتريا الصديقة بالمهبل وتعطى الفرصة للفطريات أن تنمو وحدها فتتكاثر بشدة حيث أنها لا تتأثر بالمضادات الحيوية.


    يكشف الطبيب عن وجود إلتهابات بالمهبل وعلى نوعية الإفرازات وقد يأخذ بعض العينات لفحصها تحت الميكروسكوب لتحديد نوع البكتريا أو الفطريات المسببة للإلتهاب ووصف العلاج الملائم لها .
    bodybuilding
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حملي .

    إرسال تعليق