اريد طفلا لكني أعاني من تأخر الحمل

اريد طفلا لكني أعاني من تأخر الحمل



    أولا يجب أن تعلمى أنك لست وحدك التي تعانين من هذه المشكلة ، وهى ليست مشكلتك فقط ولكن هي مشكلتلك أنت وزوجك معا . ويجب أن تتعاملوا معها سويا . ولا يجب إلقاء اللوم على أي طرف دون الأخر ولكن هي امتحان لمقدار المعزة والإحترام المتبادلة لبعضكما . وهى في الحقيقة ليست بمشكلة حيث أن في معظم الأحيان وبإرادة الله سبحانه وتعالى يكون الحل في متناول اليد بواسطة الطبيب المختص .

    فهو الوحيد الذى سيرشدكما الى الطريق الصحيح والآمن للوصول إلى طفل جميل يملأ حياتكما من حولكما بالسعاده و الأمل . وعلاج حالات تأخر الإنجاب تحتاج إلى الشجاعة من الزوج والزوجة معا والتحلى بالصبر والإيمان والثقة بالله أولاً والطبيب المعالج ثانيا . (ولا يجب تعريف الحالة بالعقم حيث أن العقم هو عدم إمكانيه حدوث حمل بعد فشل جميع السبل الطبية) وعلاج تأخر الإنجاب لا يشمل طلب المشورة من غير المتخصصين ولا من الأقارب والأصدقاء ولا ممن لهم حالات مماثلة. حيث أن علاج تأخر الإنجاب يفصل على كل حالة كما تفصل الملابس على كل سيدة . والبدائل كثيرة وطرق العلاج متعددة.

    وعادة تبدأ بإستشارة الطبيب بعد ستة أشهر من الزواج المتواصل بدون منع حمل شرط أن يكون الزوجان لا يعانون من أمراض أو إضطرابات معروفة قد تعيق الحمل كإلتهاب الجهاز التناسلي أو إضطراب الدورة الشهرية أو عدم إتمام العلاقة الزوجية ..الخ بعد إنقضاء هذه الفترة يتوجه الزوجان للطبيب المختص لعرض حالتهما معا . علما أن الضغوط النفسية المحيطة بحالات تأخر الحمل عادة ما يكون مصدرها أقرب الناس للزوجين من الأصدقاء أو الأقارب . ومجرد عرض الحالة على الطبيب تكون مصحوبة بضغط نفسي . وكثيرا ما تقابل برفض الزوج بالمشاركة في هذه الزيارة ، ولكن في حقيقة الأمر وجود الزوجين معا يساعد الطبيب المعالج في تشخيص الحالة بكل تفاصيلها من خـلال الأسئلة المطروحة أو المعلومات التي قد يعرضها أحد الزوجين .

    وأي معلومة ولو بسيطة قد تكون هي حل المشكله وتوفر على الطبيب والزوجين أبحاثا أو علاجا غير مجدي وتكون الزوجة، وفى كثير من الاحيان الزوج والاقارب، شديدو الحرص على سمع خبر الحمل حتى أنهم يزيدون النصح للزوجين بحكم خبراتهم فى هذا المجال وتجد الزوجة في حيرة عن تطبيق هذة النصائح ولا تجد من يسدى لها النصائح المبنية على الحقائق العلمية وترك الأوهام أو النصائح المبنية على الممارسات المتوراثة والتی من کثرة ما طبقت و تداولت اصبحت فی حكم العارف. وهنا ياتى دور هذا الموقع الدي يفصل العلم والوهم ليفرق بين الحقائق العلمية والنصائح المتوراثة وانتقاء المفيد منها والذى ثبت جدواها للمساعدة على حدوث الحمل ، بالاضافة إلى دور الطبيب المتخصص الذى يشرف على مساعدة الزوجين للحصول الى حلمهما الجميل .

    ويمكنك قراءة المقالة التالية للمزيد من المعلومات حول الامر :