الاسبوع الثالث من الحمل

الاسبوع الثالث من الحمل

    في أغلب الأحيان يكون هناك التباس وحيرة حول طريقة حساب الحمل بدقة. ولأن معظم السيدات لا يعلمن موعد حدوث الحمل (لأنهن لا يستطعن تحديد وقت حدوث الإخصاب بالضبط) يتم تحديد وقت بدء الحمل وحساب مواعيده من آخر يوم في آخر دورة حيض طبيعية. وبدءاً من ذلك اليوم يستمر الحمل لحوالي 40 أسبوعاً لدى معظم السيدات.

    جسدك أثناء الاسبوع 3 ؟

    معظم السيدات لا يلاحظن أي تغيير، ولكن بعضهن يشعرن ببعض التقلصات مع زيادة في نزول الإفرازات المهبلية خلال فترة التبويض. خلال فترة التبويض تقوم المبايض بإطلاق بيضة ناضجة تبدأ بالانتقال خلال قناة فالوب نحو الرحم.

    تنتقل الحيوانات المنوية عبر الرحم من أجل تخصيب البويضة أثناء وجودها بداخل قناة فالوب. بحيث يقوم واحد فقط من بين ملايين الحيوانات المنوية بتخصيب تلك البويضة. ويحتوي كل من الحيوان المنوي والبويضة على 23 كروموسوم، وينتج عن اتحادهما معاً بيضة مُلقحة والتي تحتوي على 46 كروموسوم.

    خلال عملية التلقيح يتم تحديد كثير من صفات الطفل مثل جنسه ولون عينيه ولون شعره، والعديد من السمات المُمَيزة الأخرى.

    تلقيح البويضة


    وبعد ذلك تنتقل البيضة الملقحة من قناة فالوب نحو الرحم حيث تنغرس بجدار الرحم، وهي العملية التي يُطلق عليها اسم "الانغراس".

    ما الذي يحدث لطفلك ؟

    تبدأ الكيسة الأريمية بالنمو والانقسام سريعاً خلال تلك المدة. حيث يتحول جزء من هذه الكيسة الأريمية إلى المشيمة التي تُنتج هرمون الحمل HCG والذي بدوره تعتمد عليه اختبارات الحمل لتأكيد وجود الحمل من عدمه.

    حجم الجنين بالأسبوع 3 ؟

    الجنين في الاسبوع 3

    يكون الجنين بداخل جسمك بالغ الصغر خلال تلك الفترة، فهو يُشبه مجموعة من الخلايا وليس جنيناً بالمعنى الحرفي. ويبلغ حجمه خلال هذا الأسبوع حجم رأس دبوس .

    ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟


    • من الضروري ممارسة التمرينات الرياضية خلال الحمل. 
    • استشيري طبيبك الخاص قبل البدء في ممارسة نظام مُعين للتمرينات الرياضية. 
    • في معظم الأحيان، إذا كنت تتبعين بالفعل نظاماً للتمرينات الرياضية، يمكنك مواصلة نمط حياتك الطبيعي. تذكري دائماً أن ما كل شيء تتناولينه يصل إلى طفلك سواء كان شيئاً جيداً أو سيئاً. 
    • يجب عليك أن تتجنبي الكحول والتدخين وتعاطي المخدرات وبعض أنوع الأدوية وبعض أنواع الأطعمة بالإضافة إلى الكافيين. 
    • من الضروري كذلك الاهتمام بالتغذية خلال الفترة الأولى من الحمل. ويُعتبر حمض الفوليك وبعض الفيتامينات والعناصر الغذائية ضرورية للغاية لنمو الجنين والحصول على حمل صحي. 
    • من الضروري أيضاً اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كميات مناسبة من البروتين، والكالسيوم كذلك ضروري لكي ولطفلك. 
    •  يمر جسدك خلال تلك المدة بتغيرات جذرية، ومن الممكن أن تشعري بالإرهاق في بعض الأوقات. 
    • تأكدي دائماً من الحصول على الراحة اللازمة والتغذية الضرورية، ولا تهملي في ذلك على الإطلاق. 
    • خصصي بعض الوقت للاسترخاء وإراحة الأعصاب واستمتعي بالحمل. 
    •  أكثر شيء يمكن أن يضرك ويضر طفلك خلال فترة الحمل هو الإجهاد والضغوط، لذلك استخدمي بعض الطرق التي من شأنها أن تخفف الإجهاد والضغوط.