الاسبوع السادس عشر من الحمل

الجنين في الاسبوع 16
لم يتبق سوى أربعة أسابيع لتنتهي نصف فترة الحمل ! إليكي بعض النصائح والإرشادات التي من شأنها أن تساعدك خلال هذا الأسبوع .

الجنين في الاسبوع 16 ؟

الجنين في الاسبوع 16

يستعد جسد طفلك حالياً لحدوث طفرة هائلة في النمو خلال الأسابيع القليلة القادمة ، وتصبح رأس الطفل حالياً أكثر انتصاباً مقارنة بالأسابيع السابقة ، كذلك تكون العينان والأذنان قد استقرت في مواضعها النهائية مما يمنح طفلك المظهر المألوف للطفل البشري.

كما تبدأ العديد من أنظمة الجسد الأكثر تعقيداً في العمل ، بما في ذلك الجهاز الدوري والجهاز البولي للطفل ، في غضون ذلك يبدأ قلب الجنين في ضخ 25 كوارت من الدم يومياً ، وببلوغ الأسبوع الأربعين تزيد هذه الكمية لتصبح 1900 كوارت في اليوم.

حجم الجنين في الاسبوع 16 ؟

بنهاية الأسبوع السادس عشر يكون الطول التاجي المقعدي لطفلك حوالي 16 سنتيمتر، بينما يبلغ وزنه 135 جرام ، وهو بحجم حبة أفوكادو .

جسدك أثناء الاسبوع 16 ؟

يستمر رحمك في النمو ، حيث يصل وزنه إلى ما يقارب 0.25 كيلو جرام ، وكذلك تستمر المشيمة في النمو ، ويبدأ جسدك في إنتاج كمية إضافية من السائل المُحيط بالجنين للمساعدة في حمايته طوال فترة الحمل.

أثناء الحمل يزيد حجم الدم داخل جسدك بحوالي 30-50%، وينتج عن هذا زيادة دوران الدم داخل الجسد ، هذه الزيادة في دوران الدم تجعل وجهك أكثر إشراقاً ، كما يقوم جسدك أيضاً بإنتاج بعض الهرمونات التي تجعل الغدد الدهنية تعمل بشكل مضاعف ، مما يجعل وجهك لامعاً.

هذان الأمران ينتج عنهما ما يُطلق عليه “توهج الحمل (pregnancy glow)” ، إذا أصبحت بشرتك دهنية للغاية قومي باستخدام منظف خالي من الدهون لتنظيف وجهك ، أما لو لم تصبح كذلك فابتسمي واستمتعي بتوهج الحمل.

ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟

الزيارة القادمة لطبيب النساء ستكون في غضون بضعة أسابيع ، وخلال هذه الزيارة من الممكن أن يقترح طبيبك إجراء بعض الفحوصات والاختبارات، مثل:

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية .
  • تحليل ألفا بيتا بروتين .
  • الفحص الثلاثي .
  • اختبار بزل السائل المحيط بالجنين .

من الممكن أيضاً أن يناقش طبيبك الأمور التالية معك:

  • أعراض مرض الرباط المستدير .
  • الولادة المبكرة .
  • اختيار طبيب أطفال .
  • دروس ما قبل الولادة .
  • دروس الولادة .

مشاهدة طفلك داخل بطنك بوضوح ؟

الان يمكنك مشاهدة صورة طفلك داخل الرحم بواسطة الفحص بالموجات فوق الصوتية ، هذا الجهاز الذي يصدر نوعا من الموجات الصوتية التى ترتطم بالاعضاء ثم ترتد منعكسة علي شاشة فترسم صورة للجنين .

ويستخدم هذا الجهاز لمتابعة حالة الجنين أكثر من مرة على مدار الحمل ، و لا ضرر من استخدامه .

وفى حوالى الأسبوع السادس عشر، قد يلجأ الطبيب لإجراء هذا الفحص الذى يمكنك من مشاهدة طفلك بوضوح داخل الرحم لكن هذا التصوير يمكن إجراؤه خلال أى مرحلة من الحمل ، ولكن من المتوقع إجراؤه بصفة خاصة خلال الفترة ما بين 16-20 أسبوعا.

الموجات فوق الصوتية للحامل

ولإجراء هذا الفحص يقوم الطبيب بتحريك طرف الجهاز المصدر للاشعة على البطن بعد دهن جلد البطن بمادة ملينة لتسهيل الحركة ، ينما يمكنك مشاهدة الصورة على شاشة أمامك ، ويمكن التقاط صورة فوتوغرافية تحتفظين بها ، وكلما كانت المثانة البولية ممثلئة كانت الصورة أكثر وضوحا ، ولذا قد يطلب منك الطبيب قبل إجراء الفحص الاحتفاظ بمثانة ممتلئة أو تناول كميات وفيرة من السوائل.

فى الأسبوع السادس عشر يمكنك مشاهدة طفلك بوضوح من خلال الفحص بجهاز الموجات فوق الصوتية ، ويمكن للطبيب تحديد أية عيوب محتملة بالجنين وتشخيص حمل التوائم.

فوائد الفحص بالموجات فوق الصوتية :

يمكن للطبيب من خلال إجراء هذا الفحص لحصول علي معلومات كثيرة عن حالة الجنين مثل :

  • تحديد عمر وجنس الجنين.
  • معرفة ما إذا كان هناك أكثر من جنين (توائم).
  • تحديد الميعاد المتوقع للولادة.
  • تحديد عمر وجنس الجنين.
  • تحديد حجم المشيمة ووضعها.
  • تحديد وضع الجنين نفسه، وما إذا كان طبيعيا أو غير ذلك.
  • تشخيص بعض العيوب المحتملة.. و بالتالی يمكن اتخاذ الإجراءات الطبية المناسبة .
  • يمكن تشخيص احتمال ولادة طفل منغولى (DOwn’s baby) .. وإذا كان الاحتمال كبيرا ينصح الطبيب بعمل فحص للسائل الأمينوسى.

مامدی فرصتك لحمل التوائم؟!

بصفة عامة هناك فرصة بمعدل (1 : 80) أن تحملى توأما ، وتكون الفرصة كبيرة إذا كان هناك تاريخ أسرى لولادة توائم بين أفراد أسرتك أو أفراد أسرة زوجك.

كما تزيد الفرصة فى حالة المعالجة بعقاقير تزيد التبويض قبل الحمل وهو ما يلجأ إليه الأطباء عادة لعلاج ضعف الخصوبة وزيادة فرص الإنجاب بين كبيرات السن.

وهناك نوعان من التوائم، نوع متماثل تماما (Identical twins) ونوع متشابه أو متأخ (Fraternal twins) ، والنوع الأول يحدث عندما تنقسم نفس البويضة الواحدة الملقحة إلى بويضتين، وتنمو كل منهما إلى جنين ، ولذا لابد أن يأتى التوأم من نفس نوع الجنس (ذكر أو أنثى) ويكون الطرفان متماثلين وتصعب التفرقة بينهما .

التوئم المتطابق

أما النوع الثانى فيحدث عندما تلقح بويضتان بحيوانين منويين ، ولذا يكون الطرفان متشابهين لكنهما غير متماثلين ، وقد يختلف نوع الجنس فى هذه الحالة ، كما يكون لكل منهما مشيمة منفصلة ، على عكس النوع الأول الذى يشترك فيه الطرفان فى مشيمة واحدة .

توأم متشابه

 

تحركات طفلك : من الممكن أن تشعري بالحركات الأولى لطفلك خلال الفترة بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع العشرين ، إذا كان هذا هو الحمل الأول لكي ، فسيكون شعورك بهذه الحركات أقرب للأسبوع العشرين ، في الغالب تصف السيدات الحوامل تلك التحركات الأولى بأنها تشبه فقاعات الغاز أو الرفرفة ، ومن الممكن أن تشعري بتلك الحركات دون أن تدركي أنها تعود لطفلك.

كمية حركة الطفل وموعد حدوثها تختلف بين كل حمل وآخر، لذلك ليس من المجدي أن تقيمي تجربتك الحالية في الحمل بناء على تجربتك في أي حمل سابق.

تزداد أهمية النوم على جانبك خلال هذه الفترة ، فكثير من الأطباء ينصحون السيدات الحوامل بعدم النوم على ظهورهن مُطلقاً بعد وصولهن للأسبوع السادس عشر ، وأفضل حل للنوم على الجانب هو استخدام الوسائد لتدعيم الجسد والتأكد من بقائه على الوضعية الجانبية خلال الليل.

نصائح للزوج : ستبدأ زوجتك بالشعور بالحركات الأولى لطفلكما في وقت ما خلال الأسابيع القليلة القادمة ، وهذا من شأنه أن يزيد الترابط بين الأم وطفلها المستقبلي، ونتيجة لذلك قد يشعر الزوج أحياناً بالاستبعاد.

مع مرور الوقت ستتمكن أنت أيضاً من الشعور بحركة الطفل، ولكن حتى حدوث ذلك يمكنك زيادة الترابط مع طفلك عن طريق التحدث معه يومياً ، وإذا لم تكن تعرف ماذا تقول له قم بالغناء له أو احكي له قصة.

شارك الموضوع مع اصدقائك :


   

كن أول المعلقين علي الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*