الأسبوع السابع والعشرين من الحمل

الجنين في الاسبوع 27
يعتبر الاسبوع 26 ، أخر اسبوع يمكن اجراء اختبار تحمل الجلكوز فيه ، وهو اختبار يكشف عن سكري الحمل ، حيث أن ارتفاع نسبة هذا الاخير في الدم قد يشكل مشكلة لك ولصحة طفلك .

الجنين في الاسبوع 27 ؟

الجنين في الاسبوع 27

منذ الأسبوع الحادي عشر تكون جفون طفلك مندمجة معاً، لكن في حدود الأسبوع السابع والعشرين أو الثامن والعشرين تنفصل الجفون ويتمكن الجنين من فتح وإغلاق عينيه ورؤية الضوء القوى النافذ إليه من خلال جلد بطنك .

كما أصبح يمكنه القيام بالمص وربما يمص إصبعه کاستعداد فطری منه لمصی الثدی. كذلك يبدأ طفلك في نظام معين للاستيقاظ والنوم، ومن الممكن أن لا يكون نظام دورات نومه واستيقاظه مماثلة لنظامك.

من الممكن كذلك أن تبدأي في الشعور بحركات في رحمك وتتساءلي عن سبب حدوث ذلك. قد يكون السبب في ذلك قيام جنينك بالفواق (الزغطة). وهذا أمر طبيعي تماماً ومن الممكن أن تشعري به كثيراً خلال الفترة الأخيرة من الحمل بينما تستمر رئتا طفلك في النمو.

حجم الجنين في الاسبوع 27 ؟

يبلغ طول طفلك حالياً حوالي 38 سنتيمتر، بينما يزن حوالي 0.8 كيلو جرام ، وهو بحجم حبة قرنبيط.

جسدك أثناء الاسبوع 27 ؟

حلول هذه الفترة من الحمل يُمكنك الشعور بحركة طفلك بشكل أكبر مما سبق. بعض حركات الطفل تكون بسبب الفواق (الزغطة) وبعضها تكون وكأنه يقوم بأداء بعض التمرينات الرياضية. الكثير من النساء يشعرن براحة واستمتاع بسبب حركة أطفالهن في أرحامهن، وهذا يُساعد في تقوية الروابط بين الأم وطفلها بشكل كبير.

أغلب النساء يتسائلن عن العدد الطبيعي لمرات حركة الجنين الذي يجب أن يشعرن به. لاحقاً خلال الحمل قد يطلب منك طبيبك تحديد عدد حركات وركلات الجنين التي تشعرين بها، لكن حالياً لا يجب أن تشغلي بالك بذلك، وكل ما عليكي هو تصنيف تلك الحركات ومراقبتها. إذا شعرتي أن حركة جنينك ونشاطه أقل من الطبيعي فمن المهم للغاية أن تناقشي طبيبك حول هذا الأمر.

ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟

إذا لم تكوني قد حضرتي الدروس المتعلقة بالولادة وكيفية التعامل معها بعد، فهذا هو الوقت المناسب للقيام بذلك. تذكري أنه يجب أن تنتهي من تلك الدروس قبل انتهاء الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. تشاوري مع طبيبك حول المنظمات والأماكن التي تقوم بإعطاء تلك الدروس.

إذا كنتي أم أرملة أو مُطلقة فمن الممكن أن تطلبي من إحدى صديقاتك أو أعضاء أسرتك أن تكون معاونتك خلال هذه الفترة.

يمكنك اختيار طريقة توليدك .. لكن ذلك ليس متاحاً فى بعض الأحيان حيت يحدد الرأى الطبى ذلك بناء علي وجود ظروف خاصة . فتعالي نستعرض أنواع الولادات ومواصفاتها .

1- الولادة الطبيعية : ويقصد بالولادة الطبيعية (natural birth) الولادة التى لا يتدخل فيها أية طرق طبية خاصة ، فهى ولادة مبنية على الفطرة تقومين خلالها لا بشيء سوى (الحزق ) لمساعدة خروج الجنين .

2- الولادة المائية : فى هذا النوع من الولادات (Water birth ) تقضين بعض الوقت داخل بركة من الماء الدافى ( مثل البانيو ) وتلدين فى الماء أو خارجه. ولكن ما فائدة ذلك ؟

إن فائدة هذا الحمام المائی الدافیء مساعدتك علی الاسترخاء وتخفيف الانقباضات المؤلمة . وليس هناك أدلة حتى الآن على وجود أضرار من هذه الطريقة للتوليد .

3- الولادة النشطة : فى هذا النوع من الولادات لا ترقد الحامل التى هى على وشك الولادة وإنما تكون حرة الحركة فهى تتجول داخل الغرفة من مكان لاخر .. حيث إن ذلك يساعدها بفعل الجاذبية التى تشد لأسفل على نزول الجنين ، كما أن ذلك يساعد الجنين على الدوران والنزول برأسه لأسفل تجاه ممر الولادة. وعندما تجيء الانقباضات القوية ( الطلق ) تقوم بالولادة في وضع القرفصاء (Squatting ) حيث تنزل بجسمها لأسفل مع ثنى الركبتين فذلك يساعد فى حدوث اتساع أفضل بممر الولادة .

4- الولادة غير الطبيعية : وهذه تشتمل بصفة عامة على استعمال إجراءات طبية فى التوليد بناء ، على وجود ضرورة لذلك .. وهذه مثل :

  • تسريع التوليد وإحداثه (induction) وذلك بإعطاء عقاقير لتقوية الانقباضات أو إحداث تسريب للماء المحيط بالجنين (السائل الأمينوسى).
  • وكذلك بتوسيع ممر الولادة بعمل شق جراحى بالعجان (perineum) لتسهيل خروج رأس الجنين وذلك فى حالة توقع حدوث تمزق بهذه المنطقة بسبب الضغط الشديد .

الولادة القيصرية : فى هذا النوع من الولادات يتم التوليد بطريقة جراحية تتمثل فى شق البطن وفتح الرحم وتتم تحت تأثير مخذر كلى أو يمكن عمل تخدير نصفى .. وفى هذه الحالة الثانية يمكنك متابعة إجراءات التوليد .
وبعد التوليد يقوم الطبيب بعمل غرز جراحية .. وتظلين في المستشفى لبضعة أيام للمتابعة الطبية .

جراحة الولادة القيصرية

ويمكن أن يكون التوليد بهذه الطريقة اختياراً بهدف أن تتجنب الأم مشقة الولادة. لكن هناك بعض الدواعى الطبية التى تستلزم إجراء هذا النوع من التوليد والتى يمكن للطبيب معرفتها قبل حلول ميعاد الولادة أو قد يكون هناك ضرورة عاجلة لها .

و هذه مثل وجود الجنین فی وضع غیر طبیعی کوضع المقعدة (الوضع الطبيعى هو أن يواجه الجنين ممر الولادة برأسه) أو وجود الجنين فى ظروف صعبة بسبب نقص الأكسجين (fetal distress) مما يستلزم ضرورة التدخل الجراحى وعدم الانتظار طويلا .. وكذلك في حالة وجود مشكلة للحامل مثل ارتفاع ضغط الدم .

وضعية الجنين في البطن

نصائح لتجعلي حملك أفضل : إن حجم بطنك الآن صار كبيراً بدرجة واضحة وربما يؤدى النوم المتكرر على الظهر لإحساسك بالدوار أو ربما بالإغماء وذلك بسبب الضغط المتزايد من الخلف للرحم على الأوعية الدموية . ولذا يفضل أن تنامی علی آحد جانبيك مع استخدام عدد من الوسائد لأجل إسنادك وإحساسك بالراحة .

نصائح للزوج : بينما تتقدم زوجتك في مراحل الحمل تصبح هناك أعمال منزلية مُعينة لا تستطيع القيام بها كما في السابق، وقد تشكل خطورة عليها إذا قامت بها. ساعد زوجتك بأداء تلك الأعمال مثل وضع الأغراض في الأماكن المرتفعة وتنظيف المرحاض وحوض الاستحمام. هذه الأعمال البسيطة تُمثل الكثير لزوجتك وستُشعرها باهتمامك وحبك.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*