الاسبوع العشرين من الحمل

الجنين في الاسبوع 20
تهانينا ! لقد قطعتي نصف طريق الحمل واقتربتي من النهاية، استمري في القراءة للتعرف على المزيد من المعلومات حول الأسبوع العشرين من الحملوما يجب القيام به .

الجنين في الاسبوع 20 ؟

الجنين في الاسبوع 20

يكون جسد طفلك حالياً مُغطى بمادة بيضاء يُطلق عليها الطلاء الجبني (vernix caseoa). هذه المادة تساعد في حماية بشرة طفلك من التلف نتيجة تعرضها بشكل مستمر للسائل المحيط بالجنين. كما أنها تسهل عملية مرور الطفل عبر قناة الولادة الطبيعية أثناء الولادة.

يبدأ طفلك أيضاً في إنتاج مادة العقي (meconium)، وهي مادة لزجة ذات لون أخضر قاتم، وهي أول ما يخرجه الطفل من بطنه بعد ولادته خلال عملية الإخراج، بل هناك بعض الأطفال يقومون بإخراجها أثناء وجودهم في الرحم أو أثناء الولادة. ويتكون العقي من بقايا الخلايا وما قام الجنين بابتلاعه من السائل المحيط به بالإضافة لبعض إفرازات الجهاز الهضمي.

حجم الجنين في الاسبوع 20 ؟

يكون طول طفلك حالياً 23 سنتيمتر، ويزن حوالي ت285 جرام ، وهو بحجم حبة الخرشوف الشوكي .

جسدك أثناء الاسبوع 20 ؟

تكون مُقدمة رحمك حاليا على نفس مستوى السرة. ومن المفترض أن يكون وزنك قد ازداد بحدود 8 إلى 10 أرطال بحلول هذه الفترة. كذلك يُتوقع أن يزيد وزن المرأة الحامل بين نصف باوند وباوند واحد (بين 0.23 و 0.45 كيلوجرام) كل أسبوع خلال الفترة المُتبقية من الحمل.

من الممكن أن يكون مقدار الزيادة في وزنك أكبر أو اقل من الأرقام التي ذكرناها اعتماداً على وزنك قبل الحمل. ويجب على طبيبك أن يُعلمك ما إذا كان مُعدل اكتسابك للوزن جيد وضمن الحدود المسموحة أم لا، وفي حال لم يكن كذلك يجب أن تقومي ببعض التعديلات على نظامك الغذائي ومعدل نشاطك اليومي.

ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟

هذا هو الوقت الأنسب لتبدأي بالتفكير في عملية الولادة. حيث ستكون هذه التجربة إحدى التجارب المُثيرة التي لا تنسى والتي ستغير حياتك بشكل كبير. يجب أن تقضي بعض الوقت للتفكير في آمالك وتطلعاتك لذلك اليوم المميز.

ابدأي بتدوين مذكراتك. حاولي تدوين كل أفكارك وخططك بخصوص يوم الولادة. ستساعدك هذه المُذكرات في تحديد الأولويات الأهم من بين أفكارك. كما أن عمل خطة للولادة من شأنه أن يساعدك في إيصال رغباتك بوضوح لجميع الأشخاص الذين سيقدمون لكي الدعم أثناء ولادتك.

أعراض متوقعة خلال هذا الاسبوع :

1- أعراض بالثدى : مع تقدم الحمل ووصولك لهذا الأسبوع من المتوقع أن يزيد حجم ثدييك بدرجة واضحة وأن تستخدمى مشدا لثدى يزيد فى مقاسه بحوالى درجتين عن المقاس السابق ، وستلاحظين ظهور نتوءات بجلد الثدى حول الحلمة .. وهذه عبارة عن غدد دهنية صغيرة (SebaCeOUS glands ) تفرز مادة دهنية لتليين الجلد .

من المتوقع كذلك أن تصير حلمة الثدى طرية نوعا ما ، ويفضل أن تبدئى بعمل تدليك لها مع شدها للخارج برفق باستخدام زيت ملين لمنعها من التراجع وتجهيزها للقيام بالرضاعة .

ومن المتوقع كذلك أن يخرج سائل شفاف مائل للون الأصفر من الحلمة ، ويتسرب منها دون ضغط ، هذا هو ما نسميه كولسترم والذى يشتهر باسم « لبن السرسوب » ويمثل الإفراز الأولى الذى يخرج من الثديين قبل ظهور اللبن الحقيقى .. ولأنه يترسب على جلد الثدى فيجب غسل الثديين يومياً وتجفيفهما بعناية . . وقد تلاحظين كذلك وجود علامات شد بجلد الثديين ( أو بمناطق أخرى كالبطن ) بدرجة واضحة .. وتكتسب عادة لونا ورديا . لكنها تخفت تدريجيا بعد الولادة وتكتسب لونا فضياً فلا تكون ظاهرة بوضوح ، ويجب أن تداومی علی استخدام کریمات مرطبة لجلد الثدی حتی تقاومی ظهور هذه العلامات والخطوط ، كما سبق التوضيح .

2- الأظافر : إن الأظافر تتركب من مادة بروتينية وتتأثر بالتغيرات الهرمونية التى تحدث بالجسم، ولذا فإنه من المتوقع أن تلاحظى تغييراً بها ، فى نسبة كبيرة من الحوامل تنمو الاظافر بمعدل أسرع وتصير أقوى في بنائها . ولكن في حالات أخرى قد تتشقق وتتقصف من اجراء إصابات بسيطة ، فإذا حدث لك هذا فلتحرصى على ارتداء قفاز أثناء الأعمال الخشنة وعندما تضطرين لتعريض يديك للماء لفترات طويلة ، كعند غسل وتنظيف أطباق الطعام .

3- الرحم : إن الرحم قد ازداد حجمه بدرجة كبيرة وأصبحت تظهرين بحالة حمل موكدة ، وبسبب هذا التضخم بحجم الرحم فإنه قد يضغط على المعدة وهو ما يثير لديك الرغبة فى التقيؤ وتعانين كذلك من « حرقان القلب » بصورة متكررة .

4- الساقين : من المتوقع كذلك أن تشعرى بتعب بساقيك وهو راجع للزيادة المضطردة فى الوزن وبخاصة مع وجود دوالى بالساقين ولتجنب هذا التعب يجب أن تتجنبى الوقوف لفترات طويلة وفى حالة وجود دوالى يفضل أن ترتدى جوربا طبياً طويلا ليسند الساقين ويساعد فى دفع عمود الدم لأعلى ، ويمكنك استشارة الطبيب فى ذلك ، ويوضع الجورب خلال فترة النهار، حيث تقومين بإنشطة مختلفة تضطرك للوقوف ، أما عند الذهاب لفراش النوم فيجب خلع الجورب .

5- الوحم : ربما قد تشعرين فى هذه الفترة برغبة ملحة لتناول طعام ما قد يكون غريباً أحيانا .. وهذا هو ما نسميه بالوحم ( longing ) وهذه الظاهرة تحدث لبعض الحوامل ولا تحدث لأخريات ، ولا يعرف أحد سببا لها !
فإذا كنت ترغبين فى تناول طعام ما فلتتناوليه بشرط ألا تخرجى عن النظام الغدائي الصحي ، كما ذكرنا .

نصائح لتجعلي حملك أفضل :

تذكري دائماً أنه من المهم للغاية أن تحصلي على قدر كافي من العناصر الغذائية من نظامك الغذائي، وخاصة عنصر الحديد. من الضروري زيادة كمية الحديد الداخلة لجسدك خلال هذه الفترة لأنه يساهم في إنتاج الهيموجلوبين في جسد طفلك وبالتالي يمنع إصابته بفقر الدم (الأنيميا) أو ولادة الطفل بوزن منخفض أو الولادة المبكر.

يحتاج جسد المرأة أثناء فترة الحمل لجرعة يومية من عنصر الحديد تتراوح بين 27 إلى 30 مليجرام. ومن أسباب تلك الحاجة لزيادة الحديد زيادة حجم الدم بداخل جسدك بما يتناسب مع متطلبات الحمل والجنين.

مصادر جيدة للحديد:

  • اللحم الأحمر.
  • الفاصوليا المُجففة.
  • السبانخ.
  • الفواكه المجففة.
  • زيت جنين القمح.
  • الشوفان.
  • الحبوب المُدعمة بالحديد.

نصائح للزوج : من المُحتمل أنك وزوجتك قد بدأتما في اختيار شكل و ديكورات غرفة طفلكما القادم. سواء كنتما تعلمان جنس الطفل أم لا، يُعد هذا الوقت مناسباً للاستعداد لتجهيز غرفته.

كيف يُمكنك تقديم المساعدة لزوجتك؟

  • طلاء جدران غرفة الطفل.
  • تركيب أجزاء سرير الطفل معاً.
  • شراء بعض الأغراض المُميزة للطفل.
  • تنظيف الغرف أو مساحات التخزين حتى لا تشعر زوجتك بوجود فوضى في المنزل.

الأمر المهم هو أن تساعد زوجتك بأية طريقة يُمكنك من خلالها مساعدتها.

شارك الموضوع مع اصدقائك :


   

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*