الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

الجنين في الاسبوع 32
في هذا الاسبوع يتم إجراء فحص مراقبة النمو ، وهو اختبار يتم فيه مراقبة نمو الجنين بالاعتماد علي عدة معايير، كما يتم فحص وظائف أعضاء الجنين ، بهذف الكشف عن أي أشياء شادة ، مثل توسع في حجرات دماغ الجنين.

الجنين في الاسبوع 32 ؟

الجنين في الاسبوع 32

يستمر جسد طفلك في النمو. وبحلول هذا الوقت تكون أظافر أصابع القدمين واليدين قد تكونت، بينما تستمر الرئتان في النضوج، ولكنهما لا ينضجان بشكل كامل قبل مرور عدة أسابيع إضافية. ويكون تشكل الهيكل العظمي للجنين قد اكمل تماماً، ولكن العظام ما تزال لينة وهشة. كما أنه أصبح أكثر نشاطاً وربما يفاجئك بحركات قوية قد تشعرين بها آسفل الضلوع وقد تشعرین به یدور ویلتوی داخل بطنك . ومن المتوقع أن يبدأ قريباً فى اتخاذ الوضع النهائى داخل الرحم الذى یهییء لولادته حيث يدور برأسه لأسفل في مواجهة عنق الرحم.

حجم الجنين في الاسبوع 32 ؟

إن طفلك الآن يزن حوالى 1.6 كيلو جرام ، ويبلغ طوله حوالى 40.5 سم.

جسدك أثناء الاسبوع 32 ؟

يُمكنك الآن الشعور بقمة الرحم أعلى السرة بحوالي 12 سنتيمتر . وبسبب ارتفاع قمة الرحم من الممكن أن تواجهي بعض المشاكل في التنفس أو أن تشعري بضيق التنفس.

هذا الأمر يعود إلى الضغط الذي يسببه نمو الرحم على الحجاب الحاجز، وهذا الضغط هو كذلك السبب في زيادة الشعور بحرقة المعدة.

يكون معدل زيادة الوزن غالبا خلال هذه الفترة هو نصف كيلو واحد كل أسبوع. ويكون حجم الدم الموجود في جسدك قد ازداد بمعدل %40 إلى %50 خلال الأسابيع الاثنين والثلاثين السابقة، مما يسمح لجسدك بتزويد جسد الجنين بما يحتاجه.

كذلك فإن الزيادة في حجم الدم مهمة للغاية للاستعداد لتعويض ما يتم فقدانه من دم أثناء الولادة.

جهزى نفسك للولادة :

أنت الأن تحتاجين أن تُعدّى جسمك للولادة بتهيئة أكبر حيز ممكن لدفع الجنين لأسفل وبالتدرب على عدة أوضاع لتسهيل حركة مرور الجنين .

إذا كنت تميلين للكسل وللرقود فى الفراش لفترات طويلة فإن ذلك لن يخدم هذا الهدف ، بل إن اتخاذ وضع الرقود لفترات طويلة يتيح الفرصة للرحم المتضخم للضغط على الأوعية الدموية المارة من خلفه مما يقلل من تدفق الدم إلى المشيمة ويقلل بالتالى من وصول الأكسجين والمغذيات لطفلك .. فضلاً عن أن ذلك يمكن أن يصيبك كذلك بالدوخة لنقص تدفق الدم بجسمك .

إنك عندما تتحركين وتمشين وتنشطين مع اقتراب ميعاد الولادة فإن الجاذبية الأرضية تعمل لصالحك حيث تدفع برأس طفلك إلى أسفل تجاه عنق الرحم وهو ما يساعد تدريجياً على توسيع عنق الرحم (ممر الولادة) وبالتالى تكون ولادتك أسهل وأسرع .

كما يجب أن تعملى على تهيئة أكبر حيز ممكن بأسفل البطن والحوض بحيث يمكن لطفلك التحرك فى الاتجاه لأسفل . ولكى تساعدى نفسك على تحقيق ذلك داومى على اتخاذ أوضاع تميلين خلالها لأسفل تجاه الأرض مع مباعدة الفخذين والارتكاز على الركبتين . واجعلى اتخاذ تلك الأوضاع متوافقا مع انقباضات الرحم التى تأتيك بصورة متكررة .

ومن الأوضاع الأخرى الفعالة لتحقيق ذلك اتخاذ وضع القرفصاء ، واجعلى اتخاذك لتلك الأوضاع تدريجياً ويفضل الاستعانة بمساعدة الزوج .

تمارين الولادة للحامل

الارتكاز على كرة أو كرسي باليدين والركبتين لمساعدة دفع الرحم بعيدا عن العمود الفقرى وتوسيع مکان بالحوض لمرور الجنین.

تمارين الولادة للحامل

ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟

إذا لم تكوني قد عانيتي من أي مشاكل خلال الحمل فالأغلب أنكي كنتي تزورين طبيبك بمعدل مرة واحدة كل شهر. لكن بحلول هذا الوقت سيطلب طبيبك منكي أن تزوريه بمعدل مرة واحدة كل أسبوعين، وهذا سيستمر للأربعة أسابيع القادمة، أما بعد ذلك فسيكون مُعدل الزيارة هو مرة واحدة كل أسبوع.

هل اتخذتي قرارك بشأن الاحتفاظ بدم الحبل السري لطفلك أم لا؟ دم الحبل السري هو الدم الذي يبقى في الحبل السري والمشيمة بعد الولادة.

عادة ما يتم تجاهل هذا الأمر، لكن الخلايا الجذعية الموجودة في دم الحبل السري يُمكن استخدامها كبديل لعلاج نفس الأمراض التي يتم علاجها باستخدام النخاع العظمي، ولكن مع انخفاض احتمالية الرفض. من الضروري أن يكون لديكي تاريخاً طبيا وتقييم للمخاطر لتقرير الاحتفاظ بدم الحبل السري لطفلك من عدمه.

نصائح لتجعلي حملك أفضل : في الأسبوع السابق تحدثنا عن انقباضات براكستون هيكس. إذا كنتي تشعرين بتلك الانقباضات المُبكرة فإليكي عدة طرق يمكنك تجربتها لمحاولة تخفيفها:

  • غيري وضع جسدك: استلقي إذا كنتي واقفة، وقومي بالمشي إذا كنتي جالسة أو مستلقية.
  • قومي بالاستحمام بالماء الدافئ لمدة ثلاثين دقيقة أو أقل.
  • اشربي كمية جيدة من الماء لأن هذه الانقباضات من الممكن أن يتم تحفيزها بسبب نقص الماء في الجسد.
  • اشربي كوباً دافئاً من شاي الأعشاب أو اللبن.
  • إذا لم تساعدك تلك الخطوات في تخفيف الانقباضات قومي بالتواصل مع طبيبك الخاص.

نصائح للزوج : حقيقة أن طفلك أصبح قاب قوسين أو أدنى من الوصول للحياة ربما تثير بداخلك بعض الارتباك بخصوص أولوياتك. ابدأ بالتفكير في الطريقة التي تريد أن تعيش بها بعد ولادة طفلك.

إذا كنت ترغب أن تكون حاضراً في وقت الولادة فقد يتطلب ذلك بعض التخطيط، خاصة إذا كان عملك يتطلب سفرك.
هل هناك طريقة يُمكن أن تضمن بها توفير جزء كافي من وقتك لطفلك وزوجتك بعد الولادة؟ هل مُتاح لك العمل من المنزل لفترة مؤقتة؟
هذه بعض الأشياء التي يجب عليك أنت وزوجتك التفكير بها معاً.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*