الأسبوع الثلاثين من الحمل

الجنين في الاسبوع 30
لم يتبق سوى حوالي عشرة أسابيع فقط حتى يصل طفلك إلى عالمنا. إليكي ما يمكن أن تمري به وما يجب أن تلتزمي به أو تعرفيه خلال هذا الأسبوع.

الجنين في الاسبوع 30 ؟

الجنين في الاسبوع 30

يستمر طفلك في النمو، وبالتالي يشغل جزءاً أكبر من رحمك. لكن جسدك لا يحتوي على مساحة كافية لاستيعاب نمو الجنين، لذلك يتمدد الرحم أسفل القفص الصدري.

يزداد نضج عيني طفلك، ويستطيع حالياً التفريق بين النور والظلام. كذلك يستطيع الأطفال بعمر الثلاثين أسبوعاً اتباع مصادر الضوء بأعينهم. أما بعد الولادة يقضي الأطفال مدة طويلة بأعينهم مغلقة، وهذا أمر طبيعي.

يستطيع الأطفال حديثو الولادة التركيز بنظرهم على الأجسام على بعد عدة سنتيمترات فقط. وتبلغ قوة البصر لدى الطفل حديث الولادة حوالي جزء من 20 جزء من قوة بصر الشخص البالغ.

حجم الجنين في الاسبوع 30 ؟

يبلغ طول طفلك حالياً 39 سنتيمتر، بينما يزن حوالي 1.1 كيلو جرام.

جسدك أثناء الاسبوع 30 ؟

قد تلاحظي أنكي تشعرين بالتعب بسهولة خلال هذا الجزء الأخير من الحمل. وتزداد احتمالية حدوث ذلك بشكل كبير إذا كنتي تعانين من صعوبة في النوم ليلاً. بعض السيدات يقمن بتجربة عدة وضعيات للنوم لمساعدتهن في النوم بشكل أفضل. إذا كنتي تعانين من الأرق فهذا أمر سيء ويزيد من التعب الذي تشعرين به، لذلك يجب أن تستشيري طبيبك في هذا الأمر.

من الممكن كذلك خلال الثلث الأخير من مدة الحمل أن تشعري بتغيرات مزاجية، وبعض السيدات يشعرن بتلك التغيرات المزاجية منذ وقت مبكر خلال الحمل.

بالإضافة لذلك يقوم جسدك بإنتاج عدد من الهرمونات التي من الممكن أن تجعل مفاصلك أكثر ليونة. وهذا من الممكن أن يتسبب في زيادة حجم قدميك.

بعض السيدات يتحدثن عن زيادة مقاسات الأحذية التي يرتدينها بمقدار مقاس كامل، وهذا غالباً ما يكون تغير مستمر (أي أن حجم القدم يستمر كذلك بعد الولادة).

هل أنت مُعرضة لولادة مبكرة ؟

إن مدة الحمل تستمر 40 أسبوعاً.. وقد تطول إلى 42 أسبوعاً. ولكن فى بعض الأحيان تحدث مبكراً. فإذا حدثت قبل أكثر من ثلاثة أسابيع (أي قبل الأسبوع 37 ) انطبق عليها تسمية الولادة المبكرة . وقد يكون هناك دافع طبى لتبكير وتسريع الولادة (كما فى حالة عيوب المشيمة ) . وأحيانا قد تحدث تلقائيا بصورة مبكرة . وفى هذه الحالة الثانية يكون هناك أعراض تدل على قدوم الولادة المبكرة .. مثل :

  • حدوث انقباضات قوية متكررة بالرحم .
  • حدوث ألم متكرر بالظهر وأسفل البطن .
  • الإحساس بضغط متزايد بالحوض والمهبل .
  • خروج میاه .
  • وربما حدوث نزيف من المهبل. وكلما جاءت الولادة مبكرة زاد احتياج الطفل للعناية .. حيث يصاب بعض الأطفال بصعوبة فى التنفس وتضعف عندهم الاستجابة للرضاعة (مص اللبن ).

وفى هذه الحالات يجب وضع الطفل المولود مبكراً ( المبتسر) فى بيئة خاصة تمده بالأكسجين اللازم وبأنابيب للتغذية وتوفر له درجة حرارة مناسبة .. وذلك من خلال ما يعرف بالحضانة والتى تقوم إلي حد ما بوظيفة الأم والمشيمة .

ولادة مبكرة

ما الذي يجب أن تخططي له خلال هذا الأسبوع؟

تبقى لكي حوالي عشرة أسابيع في فترة الحمل. حان الآن الوقت للتفكير في خيارات تخفيف الألم التي يمكن الاستعانة بها أثناء الولادة. يجب عليكي التشاور مع طبيبك حول تلك الخيارات، ويجب عليكي كذلك القراءة والاطلاع والبحث بنفسك حتى تستطيعي اتخاذ أفضل الخيارات وأنسبها لكي.

فيما يلي نشرح بإيجاز الخيارات المتاحة:

  • الولادة الطبيعية: تتضمن أسلوب ألكسندر للولادة، وطريقة برادلي، والتنويم المغناطيسي، وطريقة لاماز بالإضافة للولادة في الماء.
  • التخدير الموضعي: يشمل تخدير جدار المهبل والعمود الفقري ومنطقة فوق الجافية.
  • التخدير العام : لا يشيع استخدامه خلال الولادة بسبب أنه يتضمن فقدان كامل للوعي والإحساس.
  • المخدرات الناركوتية: يتم استخدامها في الولادة للسيدات اللاتي يرغبن في تسكين أقل للألم من التخدير
  • الموضعي والتخدير العام: والغرض من استخدام هذه المخدرات تقليل القلق ومساعدة المرأة على تحمل الانقباضات.
  • أنماط التنفس : مجموعة متنوعة من طرق التنفس بمعدلات وأساليب محددة لمنح المرأة الهدوء والاسترخاء.
  • أساليب الاسترخاء أثناء الولادة: تستخدم بالإضافة لأي من الأساليب السابقة لتعزيز النتائج.

نصائح لتجعلي حملك أفضل : كثير من النساء يتحدثن عن تكرار الشعور بآلام في الظهر خلال هذه الفترة من الحمل. هذا الأمر مرتبط بزيادة وزن الأم ونمو الجنين. إذا كنتي تعانين من آلام الظهر فيجب أن تراجعي وضعيات جسدك أثناء الوقوف والجلوس والنوم، فأوضاع الجسد الصحيحة تُساعد في تخفيف آلام الظهر. من الممكن أن يستغرق التعود على الوضعيات الصحيحة للجسد بعض الوقت والمجهود، لكن النتائج تستحق ذلك.

نصائح للزوج : مرت عدة أسابيع منذ أن تمكنت زوجتك من الشعور بحركة طفلكما لأول مرة. وبحلول الأسبوع الثلاثين من المفترض أن تتمكن أنت أيضاً من الشعور بحركة الجنين. اقض بعض الوقت واضعاً يديك على بطن زوجتك للشعور بحركة طفلكما, مشاركة هذه اللحظات معاً سيقوي من علاقتك بطفلك القادم، كما أنه يجعلك تقضي وقتاً مُميزاً مع زوجتك.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*