10 نصائح لولادة سهلة وبدون ألم

الولادة بدون ألم

الولادة بدون ألم

بصرف النظر عن كون الولادة من أصعب الآلام التي تواجه المرأة طيلة حياتها إلا أنها تعد من أسعد لحظتها أيضا لأنها تستعد لأن تكون أمًا وتقاوم التعب وتتحمله بهدف مشاهدة طفلها بين أحضانها. لهذا، حرصنا على أن نطرح لك عزيزتي المرأة عدة نصائح تَستطيعينِ اتباعها من أجل تسهيل عمليه الولادة الطبيعية دون الاعتماد علي الإجراءات الطبية التي يمكن ان تضر صحتك وصحة طفلك.

1- تناول الأعشاب المنشطة للرحم

تعتبر أزهار البابونج واحده من الأعشاب الطبيعية الأكثر فعاليه التي تسهل عملية الولادة الطبيعية ، حيث يوصي الاطباء بتناول كوب واحد من البابونج المغلي يوميا طيلة الشهر التاسع فهو يساعد على فتح عنق الرحم.

كذلك مغلي بذور الحلبة يساعد علي تخفيف أوجاع وألام الولادة الطبيعية ، ولا ننسي القرفة التي هي أيضا من المنشطات الطبيعية التي تساعد علي فتح عنق الرحم ، من الأعشاب المنشطة للرحم كذلك الزعتر والميرميه و اليانسون .

2- العلاقة الجنسية

واحده من أهم الخطوات التي يمكنك اتباعها لتكون ولادتك طبيعية هي الجماع وممارسة العلاقة الحميمة بصفة يومية خلال شهرك الأخير من الحمل ، وتعتبر هذه من أبرز الخطوات التي تسهم في توسيع المهبل و فتح عنق الرحم وبالتالي الولادة بسرعة ، كذلك تعمل المداعبات علي إفراز بعض الهرمونات التي تنشط الرحم .

3- شرب الماء

تلعب المياه دورا حيويا في تسهيل عمليه الولادة الطبيعية ، لأنها تسهم في تروية الأنسجة الحيوية وخلايا الجسم بشكل كبير مما يساعد الحامل علي دفع الجنين بشكل جيد وسريع. كما انها تمنح القدرة علي تحمل أوجاع الوضع وتحميهم من استخدام بعض الإجراءات الطبية خلال الولادة نتيجة للجفاف.

4- ممارسة تمارين التنفس

يجب علي الحامل التي ترغب في الحصول علي ولادة طبيعيه أن تهتم بممارسة تمارين التنفس من وقت لأخر.
فتمارين التنفس تساعد المرأة علي السيطرة علي ألمها اثناء الولادة .

فكلما كانت المرأه قادرة علي الاسترخاء والحصول علي ما يكفي من الأوكسجين ، قللت الضغط علي نفسها وجنينها ، مما يجعل الولادة أسرع وأسهل.

5- الاستحمام بمياه دافئة

ينصح الدكتور شورجر من جامعة هارفرد بالاستحام بالماء الدافئ أواخر الشهر التاسع لتسهيل عملية الولادة ، حيث تعمل المياه الدافئة علي تحسين الدورة الدموية والتخفيف من حدّة انقباضات الرحم بفعل استرخاء العضلات القابضة في المهبل وذلك من خلال توسع حجمها ما يسمح للدم بالتدفّق بحرية وسرعة أكبر داخله.

6- المشي

يوصي الخبراء بممارسة رياضة المشي في أواخر الحمل وذلك لان المشي يحفز عضلات الفخضين ويجعل الجسم علي أهبة الاستعداد لجتياز مرحلة الولادة بسهولة ويسر . يجب مراعات تقسيم أوقات المشي إذا لزم الأمر لتجنب تورم في القدمين والكاحل بسبب ضغط الجنين.

7- التدليك

يساعد تدليك عضلات البطن والظهر والفخدين علي افراز هرمون الأوكسيتوتسين الذي يعمل علي إرخاء عضلات الحوض والرحم ، ما يساعد علي ولادة طبيعية سريعة وبدون ألم .

يمكن استخدام زيت الزيتون أثناء عملية التدليك .

8- تناول عصير المانجو والأناناس

تحتوي فاكهة الاناناس علي أنزيمات تساعد عضلات الرحم علي الاسترخاء وبالتالي اجتياز مرحلة الولادة بشكل سريع، كذلك فإن تناول فاكهة المانجو تقلل من فترة المخاض نضرا لحتوائها علي نسب عالية من الكربوهيدرات والألياف الغدائية ، لذلك حاولي إدارج هاته الفواكه في نضامك الغدائي .

9- الهدوء والاسترخاء

من أكثر الاشياء التي تجعل عملية الولادة صعبة هو التوتر الذي يسبب تشنج في عضلات الحوض ويزيد من إفراز هرمون الأدرينالين الذي يمنع حدوث الطلق ، ذلك أن هرمون الأدرينالين المتزايد في الدم هو مضاد لعمل هرمون الأوكسيتوتسين الذي يساعد في عملية الطلق وسهولة الولادة .

ثقفي نفسك وأزيلي المعلومات الخاطئة حول الولادة والتي تجعلك خائفة منها ، مارسي الرياضة ، استمعي للموسيقي ،قومي بالاشياء التي تحد من الإجهاد وتجعلك هادئة ومسترخية.

10 – تناول التمر

ينصح بتناول التمر خلال الأشهر الاخيرة من الحمل نظرا لما يحتويه من عناصر غدائية أساسية للحامل من كالسيوم وفيتامينات ومعادن وألياف غدائية والتي تعمل علي تغدية الجنين أولا وتنشيط الرحم ثانيا ، وتقوية مناعة الجسم بصفة عامة .

شارك الموضوع مع اصدقائك :